صحه

اسرع علاج لالتهاب الغدد اللمفاوية

كم يستغرق علاج سرطان الغدد اللمفاوية

تعرف من خلال هذا المقال على أفضل علاج لالتهاب الغدد اللمفاوية الناجمة عن العدوى البكتيرية أو الفيروسية وعلاقتها بسرطان الغدد الليمفاوية، فضلًا عن أسباب التهابات الغدد الليمفاوية وأعراضها وكيفية الوقاية منها وعلاجها بالطرق الطبيعية والأكلات الصحية. إليكم التفاصيل

الفرق بين التهاب الغدد اللمفاوية والسرطان

إن الفرق بين التهاب الغدد الليمفاوية والسرطان يمكن في أن التهاب الغدد الليمفاوية يذهب وتزول أعراضه بعد فترة، بينما تستمر أعراض السرطان لفترة طويلة.

وتتمثل هذه الأعراض في الإصابة بتورم للغدد الليمفاوية دون الشعور بألم يُذكر، ويظهر هذا التورم جليًا تحت الإبط وفي الرقبة، كما قد يظهر أيضًا في منطقة الفخذ والبطن أو في أي جزء آخر من الجسم.

أفضل علاج لالتهاب الغدد اللمفاوية

اوجمنتين لعلاج التهاب الغدد اللمفاوية

يعتبر دواء أوجمنتين من أقوى المُضادات الحيوية المستخدمة في علاج التهابات الغدد الليمفاوية، كما أنه الأكثر استخدامًا، ويعد أفضل علاج لالتهاب الغدد الليمفاوية الناجمة عن العدوى البكتيريا بصفة خاصة.

ويجدر بالذكر أن دواء اوجمنتين يحتوي على مادتين فعالتين، ألا وهما كلافولانات البوتاسيوم ” كلافولانيك أسيد” الذي يقوم بتثبيط أنشطة الإنزيمات التي تتكون بواسطة البكتيريا، والأموكسيسيلين وهو مضاد حيوي مضاد للبكتيريا.

وننوه بالإضافة إلى ما سبق إلى أن دور دواء اوجمنتين لا يقتصر فقط على كونه أفضل علاج لالتهاب الغدد الليمفاوية، بل أنه يستخدم أيضًا في علاج التهابات الجهاز التنفسي السفلي والتهابات الجيوب الأنفية، كما أنه يستخدم في علاج الالتهاب الرئوي الجرثومي والصحف أو القوباء والتهابات الأذن الوسطى، وغيرها.

علاج التهاب الغدد اللمفاوية تحت الفك بالأعشاب

يوجد العديد من الأعشاب التي لها أثر كبير في علاج الالتهابات عامة والتهابات الغدد الليمفاوية خاصة، ومنها ما يلي:

خل التفاح

  • يحتوي خل التفاح ضمن مكوناته على مجموعة من الأحماض ذات تأثير قوي وسحري في علاج التهابات الغدد الليمفاوية.
  • ويرجع ذلك إلى دور هذه الأحماض في القضاء على الفيروسات والبكتيريا، عوضًا عن أنه يقوي مناعة الجسم التي تتصدى لها.

  الكركم

  • يعد الكركم من أفضل المطهرات التي تخلص الجسم من البكتيريا الضارة التي تغزوه.
  • وقد أثبتت العديد من الدراسات دوره الفعال في علاج التهابات الغدد الليمفاوية، ولذا ينصح بتناول قدر منه بصفة يومية.

 الزنجبيل

  • يساهم الزنجبيل في علاج التهابات الغدد الليمفاوية؛ نتيجة احتوائه على مضادات الأكسدة،
  • ويمكن تناوله في صورة مشروب مغلي أو من خلال إضافته إلى بعض الأطعمة أو العصائر.

أفضل علاج لالتهاب الغدد اللمفاوية

اكلات لعلاج الغدد اللمفاوية

وفيما يلي نذكر بعض الأطعمة الصحية التي تلعب دورًا حيويًا في الوقاية من أمراض الغدد الليمفاوية، وعلى رأسها التهابات الغدد الليمفاوية وسرطان الغدد الليمفاوية:

 السبانخ

  • السبانخ من أهم الأطعمة الموصى بتناولها لعلاج أمراض الغدد الليمفاوية، ولكن بكميات معتدلة، ويرجع ذلك إلى احتوائها على العديد من العناصر المفيدة للجسم
  • مثل حمض الفوليك والألياف والكاروتينات، وينصح بتناول كوب واحد من السبانخ بصفة أسبوعية، وذلك من خلال إضافته للسلطة أو الحساء.

الخضروات الصليبية

  • الخضروات الصليبية تتمثل في القرنبيط أو البروكلي أو اللفت، وتتضمن عناصر غذائية مهمة للجسم، مثل فيتامين سي وفيتامين ك والمنجنيز
  • ولذا يوصى بتناول كميات كبيرة منها، لعلاج التهاب الغدد الليمفاوية وكذلك للوقاية من السرطان، فهي تحتوي
  • بالإضافة إلى ما سبق على مركب السلفورافان الذي يشكل واقي للجسم من السرطانات بمختلف أنواعها.

عسل مانوكا

  • وهو عسل طبيعي يحتوي على نسبة عالية من السكر الطبيعي المحارب البكتيريا
  • والذي يتميز بقدرته العالية في تقوية الجهاز المناعي للإنسان، كما أنه يحتوي على بعض الأحماض الفعالة في القضاء على البكتيريا الضارة ومنع تكاثرها.

الثوم

  • يعتبر الثوم أفضل علاج لالتهاب الغدد الليمفاوية، وذلك لقدرته الفائقة على محاربة البكتيريا.

 الجوز

  • يحتوي الجوز على مادة البوليفينول بالإضافة إلى مضادات للأكسدة
  • ولذا فإنها تعد علاج فعال لأمراض الغدد الليمفاوية، ويوصى بتناول 7 حبات منها على الأقل يوميا.

 السلمون

  • وهو من الأطعمة الغنية بالأوميجا 3 التي لها تأثير كبير في تقوية مناعة الجسم ومكافحة البكتيريا والجراثيم والفيروسات أيضًا
  • كما أنها تحتوي بعض الفيتامينات المهمة للجسم، مثل فيتامين B وفيتامين D، ولذا يوصى بتناولها 3 مرات أسبوعيا.

 المشروم أو الفطر

  • وهو أحد أنواع الأطعمة الفعالة في الوقاية من الإصابة بأمراض الغدد الليمفاوية وعلاجها.

اقرأ أيضًا: علاج الكحة الناشفة | تخلص منها نهائيًا بطرق فعّالة

كم يستغرق علاج سرطان الغدد اللمفاوية

تعتمد مدة علاج سرطان الغدد الليمفاوية على حالة المريض ومدى توغل الورم السرطاني في الجسم وانتشاره إلى الأجزاء المجاورة، كما تتوقف المدة المستغرقة في الشفاء أيضًا على نوع العلاج المستخدم سواء الكيماوي أو الإشعاعي أو العلاج الحديث بالخلايا الجذعية.

أفضل علاج لالتهاب الغدد اللمفاوية

أعراض التهاب الغدد اللمفاوية

يوجد ما يقرب من ستة آلاف غدة ليمفاوية منتشرة في أجزاء مختلفة من الجسم، بما في ذلك الفك والرقبة والإبط وتجويف البطن، ويعامد خطورة التهابات الغدد الليمفاوية على ما إن كانت محصورة في جزء واحد من الجسم أو أكثر.

وفيما يلي نذكر بعض أعراض التهابات الغدد الليمفاوية التي قد تختلف وفقًا لموقعها وشدتها وسببها:

  • ألم عند اللمس.
  • تضخم غير طبيعي للغدد الليمفاوية، بحيث يزيد نصف قطرها عن 27 سم أو 0.64 لبعض أنواع الغدد.
  • ليونة المنطقة المصابة في حالة إصابتها بالخراج.
  • احمرار المنطقة القريبة من الغدة الليمفاوية الملتهبة.
  • تصريف السوائل إلى الجلد.

وفي حال أثرت التهابات الغدد الليمفاوية على الجهاز التنفسي، فإنها تولد الأعراض التالية:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • القشعريرة
  • فقدان الشهية.
  • سيلان الأنف.
  • التعرق ليلا.
  • التعب.
  • التهاب الحلق.

متى تشفى الغدد اللمفاوية

تشفى التهابات الغدد الليمفاوية عادة خلال فترة أسبوع إلى أربعة أسابيع على الأكثر، ويعتمد ذلك على حالة الجهاز المناعي للمريض ومدى استجابته للأدوية،  وينصح الأطباء بضرورة الالتزام بتناول الأدوية الموصوفة وفقًا لتعليمات الطبيب وفي وقتها المحدد؛ لتحقق الشفاء في أقل مدة زمنية، ولمنع عودتها مجددًا.

كما يوصى بإبلاغ الطبيب فور ظهور بعض الأعراض، مثل ارتفاع درجة حرارة الجسم أو ضيق التنفس أو ظهور احمرار في الجلد، لاتخاذ الإجراء المناسب.

 متى يزول انتفاخ الغدد اللمفاوية في البطن

وفيما يتعلق بموضوعنا عن أفضل علاج لالتهاب الغدد الليمفاوية نذكر أن انتفاخ الغدد الليمفاوية يزول غالبًا بعد انتهاء العدوى، أو السبب الرئيسي للمشكلة، مع العلم بأن جسم الإنسان نفسه يقوم بمحاربة العدوى.

كما أن المضادات الحيوية تساعد على زوال الورم خلال عدة أيام قليلة في حالة العدوى البكتيرية، بينما تستغرق العدوى الفيروسية وقتًا أكثر، ويجدر بالذكر أن تورم الغدد الليمفاوية قد يظل لفترة تصل إلى أسبوعين بعد انتهاء العدوى، وغالبًا ما يحدث ذلك في الأطفال.

أسباب التهاب الغدد اللمفاوية

في ضوء الحديث حول أفضل علاج لالتهاب الغدد الليمفاوية نذكر في السطور القادمة أهم أسباب وعوامل الخطر الإصابة بالتهابات الغدد الليمفاوية:

  • الحصبة.
  • التهابات الأذن.
  • عدوى الأسنان.
  • التهابات الجروح.
  • عدوى فيروسية.
  • التهابات الجيوب الأنفية.
  • الحزام الناري.
  • الزهري.
  • داء القطط.
  • حمى خدش القطة.
  • الذئبة الحمامية الجهازية.
  • متلازمة شوجرن.

من هو الطبيب المختص في علاج الغدد اللمفاوية؟

  • طبيب الحنجرة والأنف والأذن.
  • طبيب الغدة.

وختامًا وبعد أن تعرفنا على أفضل علاج لالتهاب الغدد الليمفاوية ننوه إلى ضرورة الالتزام بتعليمات الطبيب عند الإصابة بأي عدوى مع إتمام العلاج دون توقف؛ كي لا تتكرر العدوى مجددًا أو تتسبب في الإصابة بالتهابات الغدد الليمفاوية.

قد يهمك

أسباب الشعور بالتعب والإرهاق | تخلص منه نهائيًا واستمتع بحياتك

ما فائدة تمارين السويدى | 5 فوائد عند ممارسة تمارين السويدي

المصادر

أسباب التهاب الغدد اللمفاوية و طرق علاجها

أعراض التهاب الغدد اللمفاوية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى